7.4.07

اسفرجل تهنئ الأمة السورية بالسابع من نيسان

تمر على البلاد اليوم الذكرى الستون لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي الذي ما انفك يقود سوريا على دروب النضال منذ أكثر من أربعين عاما. وفي السابع من نيسان من كل عام، يستحضر السوريون حلاوة الانتصارات التي حققها الحزب لسوريا وعظمة الإنجازات التي وفرها لشعبها، فيستذكرون الديمقراطية الشعبية ومجلس الشعب والجبهة الوطنية التقدمية والقيادة القطرية وقيادة الدولة والمجتمع والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية والمجالس المحلية والفرق الحزبية والمدارس والتعليم العالي والمفتوح والجامعات العادية والافتراضية والمخابرات العامة والجوية وطلائع البعث وشبيبة الثورة والشهادة الثانوية والصاعقة والمفاضلة والتدريب الجامعي والثقافة القومية الاشتراكية وخدمة العلم والشرطة العسكرية ومياه الشرب وأعمدة الإنارة والنصب التذكارية والتماثيل والوحدة والحرية والاشتراكية وفروع الحزب وفرع فلسطين والقضاء المستقل ومحكمة أمن الدولة والمحكمة الاقتصادية والإصلاح الزراعي والتأميم والمؤسسات الاستهلاكية والسوق الحرة وسيريتل وقانون الاستثمار وقانون الطوارئ والعمال والفلاحين والكادحين والمخبرين وسد الفرات وسد زيزون ومدينة الثورة ومدينة حماة وحرية الصحافة وتشرين والثورة والبعث ودار الأوبرا وعلي الديك وشرطة المرور والميكروباصات وجسر الرئيس والأنفاق والأرصفة ومجمع يلبغا وثورة آذار وتشرين التصحيح وتشرين التحرير والجيش العقائدي وحزيران والجولان والبيجو والجيب واظ. أسرة اسفرجل تتوجه بالتهنئة لكل سوري: في المصنع، في الحقل، في السجن، في الفرع، على مقعد الدراسة، على الدولاب، في الوطن، في المغترب، على أبواب السفارات، على باب الله، في الميكروباص، في المرسيدس، في الهمر، أو في سيارة شام. أعاد الله علينا ذكرى السابع من نيسان بالعزة والرفعة والسؤدد، وأدام حزبنا ذخرا لأمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة.

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

Great writing,
However I would like to add some names you forgot to mention. While we celebrate this occasion we promise our eternal leader lion the second to stay loyal to him and to his family, his sibling, his family in law, to all those assigned by him and to all his friends who he likes at the moment of time. We promise to suffer any hardship his majesty feels that we should withstand for the eternal message he adopted from the great Baath party. We also promise to hate and fight anyone who he dislikes or feel bad against him at any moment of time. As we promised his dad our soul and our blood to defend and he choose to his god against our wills, we now give the promise to lion the second to defend him in our soul and our blood. We promise him not to complain his decisions and decrees how bad the decisions are. We promise not to mention how much money he has or any of his family or friends. We will not ask how much our lion give to us and we will never ask how much money he takes from us.

Yazan يقول...

tahaneena,

brilliant writing.